all 07's

For all University of khartoum students The batch of 2007
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصتنا , تعال اكتب معانا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maindark
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 28
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: قصتنا , تعال اكتب معانا   السبت سبتمبر 06, 2008 11:12 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اهلين شباب
الحكايه بسيطه للغايه , وجميله برضو afro
عباره عن قصه , اي زول يجي يكتب فيها
فيما لا يزيد عن 10 اسطر
لكن يكمل من الحته الوقف فيها العضو القبلو

وفي النهايه نجمع القصه كلها ونكتب اسم كل عضو على المكان اللي اضافو ( باذن الله)
ونرجو من الاعضاء يلتزمو بي مسار القصه , يعني مافي زول يشترها lol!

طيب انا هابدأ بي المقدمه , وزي ما قلت هاقيف في حته والبعدي يكمل منها , على مزاجو طبعا

_________________


عدل سابقا من قبل maindark في الأحد سبتمبر 07, 2008 1:44 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
maindark
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 28
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصتنا , تعال اكتب معانا   السبت سبتمبر 06, 2008 11:27 pm

كان الشاب المراهق جالسا في الهواء الطلق , يتأمل من شرفته المناظر الجميله للجبال المطله على مسكن ابويه , كان يعلم انه لن يرى هذه المناظر مره اخرى الا في الصيف القادم, موسم الفراغ من الدراسه , لم يكن ينتظر الكثير في تلك اللحظات , غير ان يمتع ناظريه بجمال منظر تلك الجبال , ولكنه كان غافلا تماما عما سيجري له في ذلك اليوم.

وفي تلك اللحظات , قطع رنين الهاتف حبل ذلك السكون الجميل , وقف الشاب مترنحا , تكلم مع الشخص الاخر في الهاتف , الذي كان احد اصدقائه الذي اتى معه في عطله هذه السنه لقضاء وقت ترفيهي في ذلك المنتجع, يصرخ بصوت عال لن تصدق ذلك ابدا , لقد , لق... , تعال بسرعه , نحن في قمه ذلك الجبل , الذي يقع اما المنتجع , تعال فورا وسترى ......) انقطع الاتصال
اعتقد الشاب ان ذلك الاتصال كان دعابه كالمعتاد , ولكنه حزم امره , وارتدى حذاءه , ولم يكلف نفسه عناء اخبار احد والديه الذين كانا يتجولان في الخارج , سار وحيدا الى ان وصل الى غابه صغيره يقع وراءها ذلك الجبل , ولكنه سمع صوتا مدويا اتاه عاليا من فوق القمه , انه كان .........................

_________________


عدل سابقا من قبل maindark في الأحد سبتمبر 07, 2008 11:47 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Basheer farah
جديد لنج
جديد لنج
avatar

عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصتنا , تعال اكتب معانا   الأحد سبتمبر 07, 2008 11:23 am

لقد كان صوت اصدقائه وهم يصرخون،ما بهم يا ترى؟...ما الذي يحدث في الاعلى ؟...هل اصابهم مكروه؟...هل هجم عليهم حيوان جارح وهو يهاجهم الآن؟...ما الذي يحدث يا ترى؟...
ثم واصل الشاب طريقه الى قمة الجبل وهو قلق على اصحابه بعد ان تأكد له انهم لا يمزحون...فلقد سمع اصواتهم فعلا...وفي اثناء صعوده ..وإذا..وإذا ..وإذا....وإذا بماذا؟..انه طائر جريح يسقط بالقرب منه وهو قادم من اعلى الجبل ...ما هذا ؟...ما الذي يحدث في الاعلى؟...ثم انطلق بأقصى سرعة وهو يقاسي في اثناء صعوده المتاعب ويدوس الحصي المدببة بقدميه حتى تمزق حذاؤه...ولكن ...عندما وصل الشاب الى اعلى الجبل راى ما لم يكن في الحسبان...بل انه راى ما لم يخطر بباله ...لقد رأى....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
maindark
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 28
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصتنا , تعال اكتب معانا   الأحد سبتمبر 07, 2008 1:08 pm

مجموعه من الصقور الجارحه تنهش في جثتين منطرحتان ارضا سال الدم منهما , فكانت حركه الطيور الهستيريه على قطع اللحم هي كل ما يستطيع ان يراه بعد ان لاحظ اهتزازات لا اراديه في انامل الجسمين الملقين ارضا , لقد كانا جسدا صديقيه.

لم يستطع الشاب الحراك بتاتا , من الخوف الذي اصابه من رؤيه هذا المنظر المريع امامه , كما انه لم يرد الحراك وذلك بمعرفته المسبقه بهذه الطيور التي تعد ناره من نوعها , فقد شارك مع اصدقائه في البحث عن هذا النوع طويلا , وكانت رحلته الصيفيه هذه محاوله اخرى للبحث عنها , كما عرف ان محاوله الحراك ستعرض حياته للخطر , فندره هذه الجوارح ولدت لديها قدرات دفاعيه متطرفه , فهي تعد من اكثر الجوارح شراسه وتوحشا.
لم يكن يشعر بدمائه السائله من قدميه نتيجه الصعود على الصخور الوعره , كل ما كان يشعر به هو مجموعه من الافكار المتضاربه التي عصفت براسه , هل يلتقط صورا لهذه الجوارح ليثبت وجودها , وانه راها حقا , لكنه لم يجلب معه اله تصوير , ام عليه الاسراع الى الفندق والصياح هناك طالبا المساعده , ام عليه البقاء وانقاذ الموقف قدر المستطاع , مذا عليه ان يفعل
ولكن قطع تسلسل افكاره قوه كبيره جذبته من خلفه , كان اثرها كبيرا عليه فارتمى ارضا على ظهره , انها كانت .........

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Basheer farah
جديد لنج
جديد لنج
avatar

عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصتنا , تعال اكتب معانا   الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 12:12 am

يد رجل رجل كان يركض خلفه أثناء صعوده الجبل...من هذا الرجل؟...ومن أين أتى؟...ولماذا ساعدني؟...لماذا أنقذ حياتي؟...نعم..انه احد سكان تلك المنطقة البعيدة من الحضر..لقد رأى هذا الرجل الشاب وهو يركض مسرعا إلى أعلى الجبل..فانتفض يلحق به..فلقد علم ان هناك مكروها قد حدث..لما بدا على وجه الشاب من القلق وهو يهرع مسرعا الى الاعلى..سأله الشاب..من أنت؟..فأسكت الرجل فم الشاب حتى لا تسمعه هذه الطيور..ثم فاضت دمعات الشاب على ما يراه بأم عينيه..انه يغمض العين ويفتح الأخرى..لا يدري ماذا يفعل..اصدقاؤه يموتون أمامه..ما العمل؟..هل كانت هذه رحلتنا المرجوة؟...هلا هذه هي السعادة التي كنا سنجدها فيها؟...لم كان ينتظرنا كل هذا؟...ما الذي فعلناه كي نعاقب بذلك؟...ماذا سأقول عندما ارجع الى المدينة؟...كل هذه الأسئلة كانت تراود ذهن الشاب وعيناهو تفيضان المع على ما يراه بهما...ثم طارت هذه الطيور بعيدا عن المكان بعد ان أخذت معها ما بقي من الجثث...لم يبقى للشاب ظفر من أظفار اصدقائه كي يبكي عليه...كل شئ راح...كل شئ انتهى...ماتت الأصدقاء...مات رفقاء الدرب...مات أخلائي في غربتي...إلى من ألجأ؟...ثم نظر الشاب الى الرجل الجالس قربه...فأخذ الرجل برأس الشاب ووضعه على صدره كي يسواسيه في فقده...فانفجر الشاب بالبكاء..بل وأجهش فيه حتى أبكى معه هذا الرجل..ثم أخذ الرجل يهدئ في الشاب حتى نام الشاب على صدر الرجل...لم نام يا ترى؟..ما الذي جعله يفعل ذلك؟...هل كان من محض ارادته؟...هل كان باختياره؟...ام هي حيلة من دماغه كي يخرجه من هذا الجو القاتم؟...وعندما استيقظ الشاب...رأى ما لم يكن في الحسبان لقد حمله الرجل الى مكان لا يعرفه...لقد رأى فيه ما لم يقع مرة على مخيلته...لقد رأى.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
maindark
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 28
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصتنا , تعال اكتب معانا   الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 11:04 am

استيقظ الشاب من فراشه فجأة , اخذ يتفحص المكان بعينيه جيئه وذهابا , حوائط خشبيه قديمه وسقف مهترئ يكاد يسقط من تصدعاته , وبيمينه كان الرجل العجوز جالسا على كرسي ومعه سكين صغير , يقطع مكعب خشبيا , لا انه ينحت في ذلك الخشب الصغير , انه لعبته المفضله في وقت فراغه

الشاب : ( اين انا؟ وكيف...) , الرجل مقاطعا : ( انت في منزلي المتواضع , عليك ان تمكث هنا قليلا قبل ان ترجع الى اهلك)
الشاب وقد بدأت عينياه تدمعان مجددا : ( لا يمكن ان افعل ذلك , على العوده وفورا واخبرا الجميع .... ) , الرجل مقاطعا مره اخرى : ( لا يمكنك ذلك , لقد تاخر الوقت وانت متعب ايضا ) , لم ينتبه الشاب الي ان الليل قد جاء , كم كنت نائما ؟, وكل ما استطاع رؤيته من تلك النافذه المتصدعه غير ظلام الليل هو وجود صف من الاشجار امام الكوخ, لا انها غابه تحيط به . وقف الرجل وذهب مباشره الى طرف الكوخ الاخر , امسك كوبا بيده, يبدو انه يريد تقديم بعض الماء لهذا الشاب , عادت الذكريات المروعه له مره اخرى , يشعر بتوتر كبير , وبدأ يشعر بالغثيان , اراد النهوض من فراشه , ولكن ألما حادا اصابه من تحت اقدامه , انها قدماه المتورمتان , لقد نسي امرهما
الرجل : ( عليك ان تلجم احصنتك قليلا ايها الفتى , انك لا يمكن ان تكون اكثر عنادا من ذلك ) مد له كوب الماء , ولم يبد ان للشاب رغبه في تناولها, ثم ذهب الى سله مغطاه بقماشه , رفعها واخرج منها فاكهه صغيره , لم يكن يعرف الفتى ما نوعها , ولم يكترث ايضا , قدمها له مع الماء
في جلسته هذه تفحصت اعين الفتى الكوخ بتمعن , يقع امام فراشه الدافئ هذا طاوله خشبيه مستطيله مستنده الى الجدار يرافقها كرسي ذي ثلاث ارجل , وعلى اليسار منهما في الطرف البعيد توجد اريكه صغيره من خشب الغابه الجاف , مع مقتنيات قليله مرميه ارضا لا يكاد يفرزها جيدا
الشاب : ( اين هذا المكان؟ هل تسكن وحدك؟) , الرجل : ( يبدو انك لن تنام قريبا , انا لا اسكن وحدي , هذه الغابه عائلتي, كما أنني لا احب رؤيه المتأنقين) , المتأنقون مصطلح كان يطلقه الرجل على سكان خلف الجبل في ذلك المتجع الكبير والفخم .
وضع الشاب كوب الماء على السرير , ووضع قربها الفاكهه , شرب الماء لكنه لم يحاول ان يضع لقمه في فمه, كانت معتدته مضطربه جدا , كبقيه اعصابه الاخرى
ذهب الرجل واستلقى على الاريكه , ووجهه مقابل الجدار , الرجل : ( عليك ان تخلد الى النوم , كما اني لا احب الذين يستلقون في فراشي )
حاول الفتى ان يغلق عينيه , ولكن المشهد لا يكاد يفارقه , اصيب بالارق , ظل مستيقظا مده من الزمن , ثم لاحظ ان باب الكوخ كان مفتوحا , اصيب بالخوف مجددا, لا يمكن ان ندعه مفتوحا ونحن هنا في وسط غابه مهجوره , طلب ذلك من الرجل لكنه لم يرد عليه, لقد نام , وكما يبدو انه تعود على ان يكون بيته الصغير هذا مفتوحا على مصراعيه , فالغابه عائلته
غالب الفتى الالم وذهب الي الباب , اخرج راسه قليلا , ثم اخذ يتلمس طريقه الى حافه الجدار الخارجيه للكوخ , اراد ان يتنفس بعض الهواء النقي
في تلك اللحظه لاحظ جسما غريبا يبعد منه في الجهه الخلفيه للكوخ , هي شجره منزوعه الاغصان؟ لا انه وتد خشبي مزروع في الارض , ولكنه كاد ان يفقد عقله , اذ وجد مجموعه من الطيور الجارحه التي تشابه الموجوده في الصحراء جاثمه على اطراف هذه الشجره الخياليه , وتبدو من هدوئها انها نائمه ,
ياللهول على ان اسرع الى الداخل واحذر هذا الرجل فبل فوات الاوان , والتفت خلفه بسرعه فاذا برجل يقف ممسكا سكينا بيده اليمنى ولا يمسك مكعبا بيده الاخرى , ما هذا؟
قال الرجل : (كان عليك ان تسمع نصيحتي عندما طلبت منك الذهاب للنوم, لن استطيع ان ادعك تذهب لقد رايت الكثير )
لقد كانت تلك الليله عصيبه على الفتى المراهق

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمزة الهاشمي
جديد لنج
جديد لنج
avatar

عدد الرسائل : 8
العمر : 28
الموقع : المملكة الأردنية الهاشمية - بالسودان حاليا
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصتنا , تعال اكتب معانا   السبت يوليو 11, 2009 11:57 pm

لم يستطع الفتى أن يصدق ما يجري له , حاول أن يفلت من يد ذلك الرجل ولكن ما باليد حيلة , وأخذ الرجل بسحب الفتى إلى داخل ذلك الكوخ و هو يبتسم بابتسامات صفراء مخيفه , و هنا أيقن الفتى أن ما شهدهـ لم يكن حلما و لا لعبة مضحكه فأخذ يتلفت يمنة و يسرهـ حتى رأى حجرا كبيرا على مقربة من قدمه اليمنى فتصنع التعثر بالطريق والتقطه مسرعا واستدار ليرمي بالحجر في وجه ذلك الرجل الذي أخذ يصرخ و يمسك عينه ( آخ ... آخ ... آ... ) , وهنا استغل الفتى ذلك الموقف وانطلق بسرعة الرياح يهيم بوجهه ولكنه ارتطم بشيء ماهو يا ترى ؟؟ شيء مألووف لديـه ؟؟ ,, إنهـا تلك الشجرة الهادئة منزوعة الأغصان التي تلتف حولها الصقور الجارحه ,, ولكن كيف يعقل هذا !! لقد ترك الشجرة خلفه بالأعلى و قد نزل بالأسفل ؟؟! هل يدور في حلقة مفرغه ؟؟ كيف له ذلك ؟؟ و كان مما زاد حيرته أن تلك الشجرهـ بدأت بالصرااخ و التأوهـ فزع الفتى , حسبه شخص يصرخ أو شيء محبوس بداخل الشجرة , ولكن عندما اقترب منها تيقن أنهـا الشجرهـ , فجرى بعيدا و ابتعد مسافة يوم وفي كل ساعتين يرى الشجرة نفسها , إلى أن وجد نفسه في غابة من مثل هذه الشجرات لا يستطيع الخروج منها ,, فما العمل يا ترى ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abyat.com/poet.php?id=8334
 
قصتنا , تعال اكتب معانا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
all 07's :: °!๑¦[•GeNeRaL•]¦๑ !° :: ابداعنا-
انتقل الى: